وقد رفض ممثل المعهد الوطني للاثار بطبرقة الصحبي الهميسي في اتصال له مع مراسلنا بالجهة التعليق على هذا الاكتشاف مؤكدا أن مهمته تتمثل في معاينة القطع الأثرية مع ممثلين عن الامن ونقلها إلى بلاريجيا للتأكد مما إذا كانت أصلية أم لا.