وأفاد مدير الجيوفيزياء وعلم الفلك بالمعهد، سمير بن عبد الله، ان الانقلاب الشتوي سيكون حسب التقويم الفلكي، يوم 22 ديسمبر 2019 وسيبدأ طول الليل، ابتداءا من 23 ديسمبر 2019، بالقصر (تراجع بين دقيقة ودقيقتين كل ليلة) الى غاية الوصول، يوم 21 جوان 2020، الى الانقلاب الصيفي الذي يبلغ فيه طول النهار حوالي 14 ساعة و21 دق بينما يكون طول الليل 9 ساعات و39 دق.
ويكون طول هذه الليلة، 13 ساعة و57 دقيقة وهي أطول ليلة خلال السنة، بينما يبلغ طول النهار 10 ساعات و3 دقائق وهي أقصر مدة خلال السنة، حسب بن عبد الله.
ويعتبر الانقلاب الشتوي، ظاهرة فلكية تحدث عندما تكون الشمس في السماء في أقل مسافة زاوية على طرف مستوى خط الاستواء بالنسبة للنصف الشمالي للكرة الارضية حيث تبلغ الزاوية بين مسطح خط الاستواء ومسطح دوران الارض (-23 درجة و27 دقيقة قوسية).
وتبعا للتقويم والمنطقة من الكرة الارضية فان الانقلاب الشتوي قد يحدث بين 20 ديسمبر و23 ديسمبر من كل عام.
وبعد يوم الانقلاب الشتوي تبدا الشمس بالصعود الى الشمال في حركتها الظاهرية حيث يتناقص طول الليل ويزداد طول النهار حتى يتساوى الليل مع النهار يوم 21 مارس بداية الربيع، حسب المسؤول.
تجدر الاشارة، الى ان التقويم الفلاحي هو تقويم يعتمد في شمال إفريقيا منذ القدم لتنظيم المواسم والأعمال الفلاحية فيما يستند التقويم الفلكي الى الحسابات الفلكية العلمية.