وكان هؤلاء الشباب قد نفّذوا، صباح اليوم، وقفة احتجاجية بساحة الشعب وسط مدينة تطاوين، للمطالبة بتنفيذ كل بنود اتفاق الكامور وخاصة منها رصد الثمانين مليون دينار التي وعدت بها الحكومة بداية من سنة 2017، توجهوا على إثرها إلى مقر الولاية اين أقدموا على اقتحامه للتعبير عن غضبهم وامتعاضهم مما تعيشه الجهة من تهميش وبطالة.
يذكر أن والي الجهة كان قد ذكر في تصريح إعلامي، بأن نسبة البطالة في الجهة قد تقلصت من 32 بالمائة سنة 2017 إلى 28 بالمائة خلال السنة الحالية، وهو ما أثار حفيظة المحتجين، وفق تعبيرهم.