و في إطار التوضيح، أكدّ مصدر من إدارة الحرس الوطني، أنّ المكان ليس مركزا للحرس و إنما هو فضاء خاص يقع استغلاله عند توافد عدد كبير من الزوار في عطلة نهاية الأسبوع أو في الأعياد من دورية الحرس المكلفة بالتأمين.و أضاف نفس المصدر، أنه تم إنجازه منذ سنوات من طرف شقيقة الرئيس السابق، مشيرا إلى أنه تم حجز الأغراض المشار إليها، و تبين أنها تابعة لامرأة تسكن بجوار المقرّ المذكور، و التنبيه عليها بعدم تكرار ذلك حسب الجوهرة أف أم .