وتتمثل صورة الحادث في أن السائق يسير بسرعة كبيرة دون التفطن إلى الإشارات الدالة على وجود أشغال بالطريق وإلى الحواجز الرملية، مما أدى إلى اصطدامه بها وانقلاب سيارته، وفقجهرة أف أم