وبيّن التركي، أن مندوب حماية الطفولة بصفاقس تلقى، مع موفى شهر نوفمبر الماضي، إشعارا هاتفيا يفيد بوجود شبهة في ارتكاب جريمة تحرش جنسي بتلميذات باحدى المعاهد الثانوية بصفاقس، موضحا أنه وبحسب المعطيات الاولية، فان المتضررات من الفتيات بالمعهد الثانوي، يبلغ عددهن 9 وتتمثل الافعال الصادرة عن الاستاذ المشتبه به في التفوه بعبارات تضمنت إيحاءات جنسية، الى جانب "المسّ بما يخدش الحياء".
وأضاف ذات المصدر، أن وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية صفاقس2 ، تولى احالة التقرير الوارد عليه من قبل مندوب حماية الطفولة بصفاقس الى الفرقة المختصة بالبحث في جرائم العنف ضد المرأة والطفل بمنطقة الامن بصفاقس الجنوبية، مشيرا الى ان أعمار المتضررات يتراوح بين 15 و18 سنة، كما ان مندوب حماية الطفولة بالجهة تنقل للمعهد وتولى رفقة الاخصائية النفسية الاستماع الى المتضررات.
وبخصوص شبهة التحرش الجنسي بتلميذات باحدى الاعداديات بصفاقس، ذكر الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس، أنه كان قد ورد بتاريخ 6 ديسمبر الجاري على مندوب حماية الطفولة بصفاقس إشعارا آخرا تضمن تعرض مجموعة من التلميذات للتحرش الجنسي من قبل أستاذ يدرسن لديه، وقد بلغ عددهن 16 تلميذة تتراوح اعمارهن بين 13 و14 سنة، مضيفا أن الافعال الصادرة عن الاستاذ المشتبه به تعلقت حسب المعطيات الاولية بـ"المس بما يخدش الحياء".
وأشار، إلى ان وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية صفاقس1 ، تولى احالة التقرير الوارد عليه من قبل مندوب حماية الطفولة بصفاقس الى الفرقة المختصة بالبحث في جرائم العنف ضد المرأة والطفل بمنطقة الامن بصفاقس المدينة لاجراء الابحاث اللازمة في الموضوع ولازالت الابحاث جارية في الغرض

وبيّن التركي، أن مندوب حماية الطفولة بصفاقس تلقى، مع موفى شهر نوفمبر الماضي، إشعارا هاتفيا يفيد بوجود شبهة في ارتكاب جريمة تحرش جنسي بتلميذات باحدى المعاهد الثانوية بصفاقس، موضحا أنه وبحسب المعطيات الاولية، فان المتضررات من الفتيات بالمعهد الثانوي، يبلغ عددهن 9 وتتمثل الافعال الصادرة عن الاستاذ المشتبه به في التفوه بعبارات تضمنت إيحاءات جنسية، الى جانب "المسّ بما يخدش الحياء".
وأضاف ذات المصدر، أن وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية صفاقس2 ، تولى احالة التقرير الوارد عليه من قبل مندوب حماية الطفولة بصفاقس الى الفرقة المختصة بالبحث في جرائم العنف ضد المرأة والطفل بمنطقة الامن بصفاقس الجنوبية، مشيرا الى ان أعمار المتضررات يتراوح بين 15 و18 سنة، كما ان مندوب حماية الطفولة بالجهة تنقل للمعهد وتولى رفقة الاخصائية النفسية الاستماع الى المتضررات.
وبخصوص شبهة التحرش الجنسي بتلميذات باحدى الاعداديات بصفاقس، ذكر الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس، أنه كان قد ورد بتاريخ 6 ديسمبر الجاري على مندوب حماية الطفولة بصفاقس إشعارا آخرا تضمن تعرض مجموعة من التلميذات للتحرش الجنسي من قبل أستاذ يدرسن لديه، وقد بلغ عددهن 16 تلميذة تتراوح اعمارهن بين 13 و14 سنة، مضيفا أن الافعال الصادرة عن الاستاذ المشتبه به تعلقت حسب المعطيات الاولية بـ"المس بما يخدش الحياء".
وأشار، إلى ان وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية صفاقس1 ، تولى احالة التقرير الوارد عليه من قبل مندوب حماية الطفولة بصفاقس الى الفرقة المختصة بالبحث في جرائم العنف ضد المرأة والطفل بمنطقة الامن بصفاقس المدينة لاجراء الابحاث اللازمة في الموضوع ولازالت الابحاث جارية في الغرض.