وتدخلت وزيرة الصحة لتمكين الطفل من العلاج في مستشفى بن عروس للحروق والإصابات البليغة، بعد فشل العائلة في إيجاد مكان شاغر لابنها في هذا المستشفى، وفي ظل عدم توفر هذا الاختصاص في مستشفى سهلول.
من جانبه، صرح مصدر طبي ، أن الرضيع سيخضع لتدخل تجميلي بالمستشفى الجامعي سهلول بسوسة، اليوم الخميس، على أن يتم نقله يوم غد الجمعة إلى مستشفى بن عروس، مبينا أن حالته مستقرة وأنه قادر على تجاوز مرحلة الخطر في حال حظي بالعناية اللازمة.و كان هذا الرضيع كان قد تعرّض لحادث في مدينة القلعة الكبرى اثر انسكاب وعاء من الماء المغلي عليه بعد انفلاته من يد جدته التي تعرّضت بدورها لحروق،حسب الجوهرة أف أم .