وبحسب ذات المصدر فقد تم التدخل في وقت قياسي من نشوب الحريق الذي ما تزال أسبابه مجهولة، وتم استعمال شاحنتي إطفاء للغرض، ملاحظا أن الحريق خلّف خسائر طفيفة تمثلت في حرق 10 أصول نخيل، واحتراق 10 أمتار من سياج مشيّد بالجريد الجاف، فضلا عن 30 مترا مربعا من الأعشاب الجافة، وفق تأكيده.