ووري جثمانا الشقيقتين الثرى بمقبرة جدليان، في حين تم تشييع جثمان إبنة خالتهما التي تقطن بمنطقة "فج طربح" الى مثواها الاخير بمقبرة بذات المنطقة.وتأمل عائلة الخلايفية وأقاربهم سماع أخبار سارة تضمد بعضا من جراحهم وتطفئ لوعتهم بخصوص الحالة الصحية لشقيقة إيمان وسوسن، نجمة خلايفية، التي لاتزال ترقد بقسم الانعاش بمستشفى شارل نيكول مع قريبتها عليا، حيث وصفت حالتها الصحية بالحرجة وهي شقيقة الضحية لبنى خلايفية.جدير بالذكر، أن حادثة منطقة عين السنوسي بباجة أسفر عن وفاة 26 شابا وشابة وإصابة 20 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة، يقيمون حاليا في مستشفيات باجة وشارل نيكول ومعهد الأعصاب بتونس والقصاب بمنوبة وبمستشفى الحروق البليغة ببن عروس والمنجي سليم بالمرسى.وكان المكلف بالإعلام في وزارة الصحة، شكري النفطي، قد أفاد اليوم الاثنين في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، بأن 9 جرحى حالتهم حرجة و9 آخرين حالتهم مستقرة،فيما وصفت حالة اثنين آخرين بـ"الجيّدة".