وكان المواطن قد استظهر بشهادة طبية تلزمه الراحة لمدة 22 يوما، وقد عمد عون الأمن إلى الفرار عند بلوغه قرار المحكمة،من جهته، قال جمال السبع، عن رابطة حقوق الإنسان، في تصريح اليوم لـ"الجوهرة أف أم" إن عددا من الأمنيين تجمهروا في ساحة المحكمة اثر صدور قرار الإيداع بالسجن وذلك للضغط على قاضي التحقيق وحثه على التراجع عن هذا القرار.