وأشاد بيان لوزارة الشؤون الخارجية، بنضالات المرحوم الذي قاد مسيرة النضال الفلسطيني لأكثر من أربعة عقود وكرّس حياته خدمة لقضايا وطنه وشعبه، ورفاقه من الرعيل الأول لاسترجاع الحقّ الفلسطيني وتثبيته جيلاً بعد جيل عبر كفاح الشعب الفلسطيني المرابط وقوافل الشهداء التي قدمها من مختلف أطيافه وانتماءاته
وأكد البيان التزام تونس الثابت بدعم الشعب الفلسطيني، داعية المجتمع الدولي والأطراف المعنية لإلزام الاحتلال باحترام قرارات الشرعية الدولية لا سيّما منها قرارات مجلس الأمن الدّولي.
ولفتت الوزارة إلى ثقة تونس بأن إرادة أبناء فلسطين "شعب الجبّارين" ستنتصر في النهاية مهما اشتدت الأزمات وتتالت المحن وتعدّدت الاعتداءات.