وستمكن هذه الوحدة من إجراء الدراسات والاختبارات السريرية للأدوية الجنيسة للحصول على تراخيص الترويج عند تطابق نتائج دراسات تكافئها الحيوي مع الأدوية الأصلية.
و في كلمة بالمناسبة، عبرت الدكتورة سنية بن الشيخ عن ارتياحها لهذا الإنجاز مبيّنة أنه سيمكن من وضع حدّ للجوء إلى المراكز الأجنبية وما ينجرّ عنه من نفقات باهظة بالعملة الصعبة ومن طول في الآجال لإسناد رخص الترويج، إضافة إلى تعزيز حظوظ المركز الوطني للحذر من مخاطر الأدوية كوجهة عالمية في مجال التكافؤ الحيوي.