وأبرزت الوزارة، في بلاغ الخميس، أن الفقيد كان قد قدم إلى المغرب بغاية العمل وأقام بها بصفة غير شرعية في منطقة تبعد عن العاصمة الرباط 700 كم.وأضافت أن طبيبه المباشر في مستشفى مدينة الناظور رفض نقله إلى أحد المستشفيات الجامعية بالعاصمة الرباط وأكد انه يتلقى العناية الطبية اللازمة وان نقله إلى أي مستشفى يمثل خطرا جديا على حياته وشدد على أن الرأي الطبي يقتضي مواصلة الاحتفاظ به بمستشفى الحساني بالناظور في انتظار تحسن حالته الصحية إلا أن المنية وافقته يوم 05 نوفمبر 2019.هذا وقد تم إعلام سفارة الجمهورية التونسية بالرباط بتواجد المرحوم فخر الدين الدريدي بعد أسبوع من دخوله .
وتقدمت وزارة الشؤون الخارجية بخالص التعازي إلى شقيقتي المرحوم وأقاربه، مؤكدة بأن سفارة الجمهورية التونسية بالرباط تعمل بالتنسيق مع المصالح المغربية المعنية على التعجيل بالإجراءات الإدارية والقضائية اللازمة لترحيل جثمان المرحوم إلى تونس في أقرب الآجال الممكنة.