وقام المحتجون بقطع الطريق الجهوية عدد 59 الرابطة بين جندوبة وورغش على مستوى قرية الدخايلية بواسطة الحواجز الاسمنتية و الحجارة، و هو ما عطّل حركة المرور باتجاه مدينة جندوبة و غار الدماء ووادي مليز. وأكدوا أن هذا الإجراء يُعتبر "سابقة"، مطالبين الشركة بالتراجع عن مثل هذا القرار و تزويدهم بالماء دون قيد أو شرط حسب الجوهرة أف أم.