وتم نصب كمين لأحد الأشخاص العاملين بالمستشفى (40 سنة) وضبطه متلبسا بمبلغ مالي قدره 240 دينارا تسلمها بغرض تمكين احد المواطنين من شهادة طبية بها راحة مرض لمدة 25 يوما.وبتعميق التحريات معه أفاد ان شخصا اخر يتحوز على ختم خاص بطبيب وهو من يقوم بإعداد الشهائد الطبية للمواطنين مقابل مبالغ مالية متفاوتة وبالتنقل لمنزل هذا الشخص ( 63 سنة) وتفتيش منزله بعد استشارة النيابة العمومية تم العثور لديه على حوالي 1000 شهادة طبية مختومة بالإضافة الى ختم اداري خاص بأحد المستشفيات العمومية بالعاصمة.وباستشارة النيابة العمومية أذنت بالاحتفاظ بهما وفتح بحث موضوعه "مسك واستعمال مدلس اصله صحيح والمشاركة في ذلك".