وأفاد غريّب أن أسعار الدجاج المذبوح تتراوح حاليا بين 6400 دنانير و7 دنانير في القطاع المنظم، الذي لا يساهم سوى بنسبة 40 بالمائة من الانتاج الوطني، الذي يناهز 11 طنا في الشهر الواحد.
وأكد تمسك الغرفة بعدم تجاوز هذا السعر المحدد (7 دنانير)، الذي يقارب كلفة الانتاج، في أقصى الحالات لتصل الى المستهلك بأسعار معقولة. وأشار غريّب الى أن الغرفة غير مسؤولة عن تصاعد أسعار لحوم الدجاج في السوق بل مرتبط بهامش ربح التجار وخاصة بالمذابح العشوائية، التي تتحكم في الأسعار، باعتبارها تساهم بنحو 60 بالمائة من الانتاج الوطني.وشدّد أن المذابح العشوائية تبيع حاليا لحوم الدواجن الصالحة للطبخ بحوالي 8500 دينار في حين تعرض الدجاج الحي بسعر 5 دنانير.
و الجدير بالذكر أن عدد المذابح المنظمة للدواجن قد تقلص ليمر من 35 الى 20 مذبحا حاليا موزعا في أنحاء البلاد جراء الصعوبات المادية، التي تمر بها المتعلقة بارتفاع كلفة الانتاج وتحكم القطاع الموازي في السوق.