ولا تزال أسباب الانتحار مجهولة، إلا أن المعلومات الأولية تشير إلى أن الهالكة كانت تعاني من ضغط نفسي ولم تكن مواظبة على الدراسة.وقد تحوّل ممثل النيابة العمومية على عين المكان واذن بنقل الجثة وعرضها على الطب الشرعي للتشريح قصد تحديد أسباب الوفاة.