و حسب ما ذكرت وزارة الداخلية في بلاغ لها، و بتعميق التحريات معه، تبيّن أنه يتحوّز على مجوعة من الأختام تابعة لهياكل إدارية وعلى بطاقتيْن رماديتيْن خاصتيْن بدراجتيْن ناريتيْن ليست على ملكه، بالإضافة إلى مجموعة من الوثائق الإدارية التابعة لهياكل إدارية تونسية وأجنبية مختلفة، يستغلها المعني في افتعال وثائق لتكوين ملفات تأشيرات للسفر خارج البلاد التونسية بمقابل مالي.
بمراجعة النيابة العمومية، أذنت بالاحتفاظ به من أجل "مسك واستعمال مدلس" و"افتعال وثائق إدارية باستعمال أختام عمومية".