ودعت المنظمة  كافة طلبة الطب و الأطباء الداخليين و المقيمين للإضراب العام الوطني لمدة يوم 4 نوفمبر 2019 و ذلك في حال ما لم يتم الإستجابة لمطلبهم الأساسي و المتمثل في الغاء القرار التعسفي لطرد الطالب وجيه ذكار، المعارض للنصوص القانونية ( الامر عدد 2716 لسنة 2008، خاصة منه الفصول عدد 50 و 51) و اخذ الاجراءات اللازمة لإلغاء تبعات هذا القرار.
كما تطالب المنظمة الحكومة ب:
- سداد أجور الأطباء الشبان لشهري التربص الاضافي (جانفي فيفري 2019) المقرر تعسفيا من قبل السلطات حسب ما ينص عليه القانون
- سداد اجور المقيمين سنة ثالثة المتخلدة بذمة الوزارة منذ جانفي 2019- التطبيق الفعلي لما ورد في النظام الأساسي للأطباء الداخليين و المقيمين فيما يخص المناوبات الليلية للداخليين و أجور المتربصين بطب العائلة رجعيا منذ تاريخ صدور النص القانوني بالرائد الرسمي (مارس 2018).
- تطبيق الاتفاقية الممضاة بين المنظمة و السلطات المعنية في مارس 2018 و خاصة منها نقطة الخدمة المدنية
- تشريك المنظمة في صياغة النصوص التي تخص الاطباء الشبان (امتحان المرور للمرحلة الثالثة كمثال) باعتبارها الممثل الأساسي للمعنيين بالأمر
ونددت المنظمة التونسية للأطباء الشبان بمحاولات السلطات الأكاديمية لإقصائها المتعمد من الحوارات و عدم الاعتراف بها كممثل للطلبة بالطب و الاطباء الشبان.