و قد تم نقل الجثة إلى قسم الطبّ الشّرعي بالمستشفى الجامعي محمد الطاهر المعموري بنابل و قد تعهدت فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الأمن الوطني بنابل بمواصلة الأبحاث .