و تعهدت فرقة الأبحاث و التفتيش التابعة لإقليم الحرس الوطني بسيدي بوزيد بمواصلة التحقيق معه بعد ان اتضح انه قضى سنتين ونصف سجن من اجل الانتماء الى تنظيم ارهابي  هذا وقد تم  الاحتفاظ به في انتظار إحالته على القطب القضائي لمكافحة الإرهاب بالعاصمة.