و  بمرور العون، أثناء توجهه إلى مقر عمله، وتفطنه للعملية تمكّن من السيطرة على أحدهما ونجح في استرجاع الهاتف المسروق، إلا أنه تعرض لضربة بحجارة على رأسه من الخلفمن قبل العنصر الثاني الذي تدخل لنجدة صديقه.وقد تم التعرف على هويتهما وإدراجهما بالتفتيش بينما تم نقل عون السجون للعلاج بالمستشفى بعد تعرضه لاصابته في الرأس استوجبت إجراء عملية قطب للجرح، ووُصفت حالته بالمستقرة، وفقا لما صرح به مصدر أمني للجوهرة أف أم.