و كان أعوان الفرقة المذكوة قد إشتبهوا في أمر السيارة الجزائرية الذي كان صاحبها بصدد العبور من الأراضي التونسية نحو القطر الجزائري الشقيق خاصة بعد أن تكرر تعطل عمل المحرك.وقد قاموا بعرضها على جهاز التفتيش الالي "السكانير" حيث تم العثور بداخل خزان البنزين على أكياس بلاستيكية بداخلها أقراص مخدرة مختلفة الأنواع اكثرها من نوع " أيدغار " و " لريكا " قدر عددها ب 11 ألف حبة. و باستشارة النيابة العمومية للمحكمة الابتدائية بجندوبة تم الاحتفاظ بالسيارة و الأقراص المخدرة و تحرير محضر ديواني و إيقاف صاحب السيارة حسب مراسل الجوهرة "اف ام".