وتحولت بصفة فورية الوحدات الأمنية على عين المكان لتتولىّ في وقت وجيز السيطرة على المعني بالأمر ونزع سلاحه ونقله إلى مقر منطقة الأمن الوطني بسليانة، أين تمت مباشرة الأبحاث في شأنه بالتنسيق مع النيابة العمومية التي أذنت بالاحتفاظ به واتّخاذ الإجراءات القانونيّة اللاّزمة.وتجدر الإشارة إلى أن المعني متقاعد من هذه الشركة، وأقدم على هذا التصرف على خلفية تعطل الإجراءات الإدارية المتعلقة بالتفويت له في عقار على ملكها ويستغله هو للسكن.واعترف أنه كان يعتقد بأن التعطيل في الإجراءات مقصود من طرف المسؤول بهذه الإدارة الجهوية. وتمّ إسعاف الموظفة المتضررة ونقلها إلى المستشفى الجهوي بسليانة أين تتلقى حاليا العلاج.