وكشفت الوزارة عن اتّخاذ عدة إجراءات للرفع من درجة تأهّب المؤسّسات الاستشفائيّة وتأمين استمراريّة إسداء الخدمات الصحيّة عبر تعزيز تواجد الفرق الصحيّة ودعم المخزون الاحتياطي من الأدوية والمستلزمات الطبيّة والأكسيجين والمحروقات.
كما دعت وزارة الصحّة المواطنين لأخذ كلّ الاحتياطات لتفادي حوادث الاختناق بأول أكسيد الكربون وذلك بالحرص على مراقبة وسائل التدفئة وعدم تركها بالغرف أثناء النوم والحرص على تهوئة البيوت بصفة منتظمة، كما ذكّرت المواطنين باتّباع الطرق الوقائية المعتادة من الأمراض الفيروسية المعدية كالنزلة الموسمية الوافدة والمتمثّلة في عزل المريض عن باقي أفراد العائلة وأترابه وغسل اليدين بالماء والصابون عدّة مرّات في اليوم واستعمال المنديل الورقي عند السّعال.