وفور ذلك وبالاعتماد على كاميرات المراقبة المثبتة بالواجهة الامامية للمركز تم تحديد هوية هذا الطرف والقيام بعمليات تمشيط أسفرت على إيقافه في ظرف وجيز حيث انه من مواليد سنة 1992 ويعمل كأجير دهان ومعروف بمعاقرته للخمر بصفة يومية ومتواصلة وباستنطاقه أفاد وانه اقدم على هذا العمل كردة فعل على قيام دورية أمنية باخضاعه لمراقبة ترتيبية عادية تندرج في إطار حفظ الأمن العام وهو ما ينفي على ما قام به كل صبغة ارهابية مثلما تم تداوله.هذا وتجدر الإشارة إلى أن هذا المركز يعمل كمركز حجابة ويقدم خدماته في حدود التوقيت الاداري فقط.