وأوضح المصدر ذاته أنه تم العثور صباح اليوم على جثة السائحة في منزل تسوغته على وجه الكراء لتمضية عطلتها. وأضاف أنه تم تحويل جثة السائحة إلى مستشفى الطاهر المعموري بنابل للتشريح في حين تم إستدعاء صديقها التونسي للتحقيق معه باعتباره آخر شخص كان على تواصل معها.