كما أشار إلى أنّ الفلاح التونسي اليوم أصبح مُصدّرا للتكنولوجيا و اكتسب مهارة تطوير قدراته و تصديرها، إضافة إلى المساهمة بشكل فعّال في تطوير مردودية الفلاحة التونسية من خلال استعماله أحدث التقنيات و حصول عدد من الكفاءات الشابة على براءة اختراع بعض المعدّات الفلاحية المتطوّرة و في مجال الفلاحة الذكية.