وأفادت أنه تم العثور عليها لاحقا بإحدى المستشفيات بولاية سوسة، وتبيّن أن وحدات الحماية المدنية تولّت نقلها إلى المستشفى عند العثور عليها ملقاة بالطريق العام بالقرب من محطة سيارات الأجرة "لواج" في حالة إغماء وحاملة لإصابات خطيرة.
وبعد تعميق التحريات،قبضت وحدات الإدارة المذكورة يوم 21 سبتمبر 2019  على مقترف عملية الاعتداء المذكورة وهو زوجها (عمره 33 سنة) والذي بالتحري معه اعترف باعتدائه على زوجته وتعمّده عدم اسعافها وحجزها إلاّ أنّه بتعكّر صحتها بعد 3 أيام، تولّى نقلها من مقر اقامته إلى محطة سيارات الأجرة وتركها بالمكان للتضليل عن العملية.وبمراجعة النيابة العمومية، أذنت بالاحتفاظ به من أجل "احتجاز أنثى باستعمال القوة واغتصابها ومحاولة القتل".