وتجدر الإشارة إلى أن منظمة "المدنية" تدخلت للبحث عن الطفل ولتقديم المساعدة له

 

رواد مواقع التواصل الاجتماعي يتفاعلون مع صورة التلميذ الذي يلبس حذاء والدته في المدرسة