وسيتم لاحقا تسليم الأشخاص والمحجوز إلى وحدات الحرس الوطني لاتمام الإجراءات القانونية في شأنهم.كما حذّرت الوزارة المواطنين من الاقتراب والتواجد بالمناطق العسكرية المغلقة أو بمناطق العمليات العسكرية أو بالمناطق الحدودية العازلة، وذلك حفاظا على أرواحهم من خطر تعرضهم إلى الرمايات المباشرة من طرف الوحدات العسكرية العاملة بهذه الفضاءات، خاصة في ظلّ تواتر محاولات التسلل إلى التراب الوطني بصفة غير شرعية من جهة ومحاولات إدخال السلع المهربة وتعمد بعض المهربين  إطلاق النار على الدوريات العسكرية.