وقد تم التنسيق مع المعهد الوطني لعلوم البحار بالمنستير الذي قام بالمعاينة وأخذ المقاسات وعينات من هذا الدلفين.