وأشار المنسق العام الوطني لاتحاد" إجابة" نجم الدين جويدة  أن المعتصمين والبالغ عددهم 26 أستاذ وأستاذة جامعية يطالبون وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالإيفاء بتعهداتها وبتفعيل محاضر جلسات سابقة تهم بالخصوص احترام سلم التأجير وتشريكهم في إرساء إصلاح حقيقي وجذري للارتقاء بمنظومة التعليم العالي.


وندد المنسق العام الوطني لاتحاد "إجابة " بانتهاج سلطة الإشراف لما وصفه بسياسة "التنكيل والقمع" في حق الأساتذة الجامعيين لوقف تحركاتهم النضالية التي يكفلها الدستور والحريات الأساسية وفق تعبيره والذين يعيشون حاليا أوضاعا وصفها "بالكارثية" تسببت في بروز حالة من الاحتقان في صفوفهم.


وطالب وزارة الإشراف بالاعتراف بحقهم النقابي وبالتعددية النقابية التي كفلها الدستور التونسي على غرار التعددية السياسية مضيفا في هذا السياق أن اتحاد "اجابة" سيعتمد مبدأ التدرج في تحركاته النضالية في حال عدم استجابة سلطة الإشراف الى مطالبه حيث ينفذ حاليا الاعتصام الذي انطلق منذ يوم الجمعة 6 سبتمبر 2019 كخطوة اولى لينظم يوم 10 سبتمبرالحالي مسيرة جامعية وطنية بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة فمقاطعة الأسبوع الأول من السنة الجامعية.


وأفاد نجم الدين جويدة ان اتحاد "اجابة" يؤكد استعداده للتفاوض مع وزارة التعليم العالي التي مازالت تغلق باب الحوار لايجاد الحلول الناجعة التي تراعي مصلحة الطالب وفق تعبيره ولتجاوز الاشكاليات التي سجلت خلال السنة الجامعية المنقضية والمتمثلة خاصة في تعليق مجموعة من الامتحانات ب 28 مؤسسة جامعية.