كما قرر المجتمعون تكوين خليّة أزمة تحت إشراف عمادة المهندسين للنظر في الوضع المادي والمعنوي لمهندسي المنشاَت والمؤسسات العمومية والشركات ذات المساهمة العمومية من أجل إدراجهم في الزيادات المقررّة.

وتأتي هذه التحركات إحتجاجًا على إستثناء مهندسي المنشاَت والمؤسسات العمومية من الزيادة في المنح الخصوصية التي وقعها الإتحاد العام التونسي للشغل مع رئاسة الحكومة يوم الخميس 5 سبتمبر 2019.