وبالتّحرّي معه، اعترف بتورّطه في عمليّة السّرقة المذكورة إلى جانب سلسلة من العمليّات المماثلة صحبة شخص آخر قاطن بجهة حيّ التّضامن من ولاية أريانة الذي تمّ القبض عليه بمنزله بعد التّنسيق مع النّيابة العموميّة وحجز هاتفين جوّالين محلّ سرقة بحوزته.

وبمزيد تعميق التّحرّيات، تمّ الكشف عن تورّط المعنيّين في 16 عمليّة سلب باستعمال التّهديد بواسطة سلاح أبيض وقد تمّ التّعرّف عليهما من قبل المتضرّرين.وبمراجعة النّيابة العموميّة، أذنت بالاحتفاظ بهما واتّخاذ الإجراءات القانونيّة في شأنهما ومواصلة الأبحاث.