وأعلنت المنظمة النقابية أنه في صورة عدم تفاعل سلطة الإشراف مع التحركات النضالية السابقة، فسيتم المرور لمقاطعة الأسبوع الأول منالعودة الجامعية بداية من يوم 13 سبتمبر 2019.وأكد اتحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين، أنه يُغلِب منطق الحوار ويسعى بكل جهوده إلى حل الأزمة، معبرا عن انفتاحه على كل من يرغب في العمل على الخروج بالجامعة من الوضع الحرج.وطالب بضرورة التراجع الفوري عن كل الإيقافات عن العمل كخطوة أولى نحو إيجاد حلول.واستنكر إجابة إيقاف 5 أساتذة جامعيين باحثين عن العمل بتلفيق تهم كيدية لهم واستباحةأجور الجامعيين بالتجميد الكامل والاقتطاع العشوائي وتدليس وتزوير الشهائد العلمية من خلال إلغاء احتساب كل مواد الأساتذة المضربين واعتماد الارتقاء الآلي المقنع وهو ما أدى إلى "كرذنة" الشهائد العلمية الوطنية حسب نصب البلاغ الذي صدر أمس الأحد.