و تمكّنت فرقة الأبحاث العدلية للحرس الوطني بالجهة،  بعد ورود معلومات عليها تفيد باختطاف فتاة، منذ 5 ايام تقريبا، من جمع المعطيات والأدلة للكشف عن اطوار الحادثة حيث تم العثور على الفتاة مخفية من طرف الجاني بمساعدة اخته بمنزل في بئر مشارقة.
وكاننت الفتاة البالغة من العمر 27 سنة، تحمل آثار عنف حاد بشفرة حلاقة على خديها الايمن والايسر.وأوضحت المتضررة أنها تعرضت للاختطاف والاعتداء بالعنف من طرف المتهم. وقد تم ايداعها بأحد المستشفيات.
وتولى أعوان فرقة الابحاث العدلية للحرس الوطني بزغوان إيقاف الجاني واخته واحالتهما على النيابة العمومية ثم على حاكم التحقيق الذي تولى ايداعهما السجن، وقد نفت المتضررة حسب نفس المصدر تعرضها لاعتداء جنسي، ومن المرجح ان تكون بعض الخلافات العائلية وراء هذه العملية حسب مراسل "الجوهرة أف أم" بالجهة.