كما أفاد بن جحا، أن ما راج في وسائل الإعلام من ذكر هويات 5 مرشحين تورطوا في هذه التجاوزات لم يكن مصدره النيابة العمومية بالمنستير، ما عدا المرشح لطفي المرايحي الذي تحدث بصفة تلقائية عن استدعائه للبحث أمام فرقة الابحاث والتفتيش للحرس الوطني بالمنستير. 
 
وأضاف أن الشكايات في قضية تزوير التزكيات، تعلقت بخمسة مرشحين سيقع استدعاؤهم في الأيام القادمة دون ذكر هوياتهم ما لم يقوموا بأنفسهم بالتصريح بتلك الاستدعاءات. 
 
كما دعا بن جحا بجميع الجهات المتداخلة في هذا الموضوع إلى الحفاظ على المعطيات الشخصية للمذكورين وعدم تسريب أية معلومات من شأنها الكشف عن هوياتهم طالما لا زال الأمر يتعلق بشبهة تدليس لم يقع التأكد من صحتها بعد،حسب تصريحه للجوهرة أف أم.