و قالت الوزارة في بلاغ لها اليوم الإثنين 26 أوت 2019، أن هذا الاجراء الجديد يهدف بالأساس الى تبسيط الاجراءات المتعلقة بالمصادقة على الشهائد العلمية الحاملة للختم الالكتروني للراغبين في العمل أو الدراسة بالخارج وذلك من خلال التوجه مباشرة الى أقرب عدل اشهاد للحصول على المصادقة على الشهادة العلمية الحاملة للختم الاكتروني باعتبار أن عدول الاشهاد يمثلون الجهة المكلفة باصدار أختام “الابوستي” المعترف بها في الدول المنخرطة في اتفاقية “لاهاي التي تضم 155 دولة”.ولفتت الوزارة الى أن اصدار أختام “الابوستي” من قبل عدول اشهاد يتطلب الختم الاكتروني المرئي المثبت على الشهائد العلمية دون اشتراط امضاءات بخط اليد للتثبت من الوثائق المزمع استعمالها بالخارج كما يمكن هذا الاجراء من تأمين وتحصين الشهائد العلمية الوطنية ضد كل أشكال الاختراقات الممكنة.