وحمّل المحتجون السلط المحلية والجهوية مسؤولية أي مساس من الحرمة الجسدية للاطارات الطبية وشبه الطبية بالمستشفيات، وطالبوا باتخاذ الإجراءات القانونية في شأن المعتدين بشكل عاجل لمنع تكررها حسب شمس أف أم.