وكان مجهولون قد قاموا بسكب البنزين على جسد الشاب أثناء نومه أمام منزله و قاموا بإضرام النار في جسده فجر اليوم حيث نقل إلى مستشفى فطومة بورقيبة أين لفظ أنفاسه الأخيرة نظرا لخطورة اصاباته وفق ما أكده مدير المستشفى الجامعي فطومة بورقيبة لمراسل الجوهرة اف ام.