وللإشارة فإن الحاجة هي أرملة المرحوم الذي توفي في نفس اليوم الذي تم الإعلان عنه عشية أمس ولا يفصل بينهما الأ ساعات قليلة بعد أن تقبلت عزاءه من المتواجدين معها في النزل ومن أفراد البعثة ومن عائلتها في تونس.