كان هذا القرار نتيجة  لمطالب من أهالي ولاية صفاقس تقدّموا بها منذ سنوات طويلة نظرا لما أحدثه المصنع من أمراض جلديّة و أمراض تنفّس إلى جانب تدميره للبيئة.

من جهته عبّر الاتحاد الجهوي للشغل عن رفضه لقرار الإيقاف الفوري لنشاط وحدة إنتاج مادة ثلاثي الفسفاط الرفيع بالمصنع المذكور.وبرّر موقفه بـ''انعدام الحجج اللازمة لاتخاذ هذا القرار والتأثير السلبي على التعهدات الدولية للمجمع الكيميائي''.

وطالب الاتحاد الجهوي بالتّسريع في تفعيل محاضر الجلسات السابقة بين جميع هياكل اتحاد الشغل وإدارة المجمع الكيميائي التونسي ووزارة الإشراف التي تخص تركيز المشاريع، مطالبا سلطة الإشراف بنشر نتائج الاختبارات المتعلقة بتحديد نسب التلوث بموقع المصنع للعموم حيب موزايييك أف أم.