ولاحظ ان المساحات التي طالتها الحرائق تراجعت من 17 ألف هكتار سنة 2017 الى زهاء 1000 هكتار سنة 2018 لكنها اتجهت الى الارتفاع العام الجاري بفعل عوامل طبيعية واخرى بشرية متعمدة وغير متعمدة. وأشار الى ان بعض الحرائق تعود الى حالات اهمال بشرية على غرار رمي اعقاب السجائر او اشغال نيران للتخييم واخرى متعمدة تعود الى وجود رغبة في تحويل صبغة الاراضي الغابية لكن اغلبية الحرائق تعود الى عوامل طبيعية مثل نزول الصواعق الرعدية او الاشتعال الذاتي. ولفت الى الادارة العامة للغابات لاتزال تنتظر الحصول على خط أخضر مجاني يوضع على ذمة المواطنين للاستفسار او لتلقي المساعدة والمشورة حول القطاع الغابي مما يسمح بتقليص المخاطر التي تهدد هذا القطاع. يشار الى ان الغابة الشعراء لجبل الناظور الواقعة بين منطقتي رفراف بمعتمدية راس الجبل وباجو من معتمدية غار الملح شهدت خلال الايام الماضية اندلاع حريق أتى على حوالي 30 هكتارا وفق مصادر جهوية.