كما تبين أن هناك تفاوت بين المناطق لعدد النخيل المصاب في ضلّ تفاوت نسق التدخلات الميدانية من منطقة إلى أخرى إضافة إلى تواجد النخيل المصاب الذي ينتظر التطهير خاصة ببن عروس وتونس وبصفة أقل بأريانة ومنوبة.وأكدت الوزارة أن عملية القص بالمناطق المصابة تستمر بنسق متفاوت من منطقة الى أخرى. حيث تم تطهير منذ شهر جوان 2019 والى غاية 07 أوت الجاري،  172 نخلة من جملة 265 نخلة مصابة أي بنسبة انجاز 64,9 %.وتتوزع التدخلات على بئر مشارقة من ولاية زغوان حيث تم تطهير كل النخيل المصاب، ولم يتم تسجيل إصابات جديدة في الفترة الأخيرة كما تم تطهير 35 نخلة بولاية تونس وتطهير 11 نخلة ببن عروس وتطهير 5 نخلات بأريانة وتطهير 116 نخلة بمنوبة.