وأكد اللجمي أنّ هذه المنصة الرقمية التي يتم انجازهل بتمويل من الإتحاد الأوروبي ومجلس أوروبا ، سيقع اختبارها خلال الأسبوع المقبل، لتدخل حيز العمل قبل الاستحقاقات الإنتخابية المرتقبة.وأضاف  أن "الهايكا" ستشرف على هذا المشروع النموذجي، الذي دخل حاليا المرحلة التجريبية، وذلك بمشاركة الإعلام العمومي وخاصة وكالة تونس إفريقيا للأنباء والتلفزة الوطنية والإذاعة التونسية، ليشمل في مرحلة لاحقة بقية المؤسسات الإعلامية.وأوضح بأنّ "الهايكا" شرعت اليوم انطلاقا من مدينة المنستير، في تنظيم أوّل دورة تكوينية بيومين حول "التحقق من المعلومات"، ضمن سلسلة من الدورات التكوينية التي تستهدف تكوين قرابة 100 صحفي وصحفية، قصد تكوين شبكة من الصحافيين القادرين على التصدي للأخبار الزائفة، من خلال نشر الأخبار الصحيحة وترويجها في وسائل الإعلام التونسية.وقال أنّ فترة الانتخابات تتسم بترويج أخبار زائفة على الانترنات وعلى شبكات التواصل الاجتماعي، ويمكن لهذه الأخبار أن تهدد المسار الديمقراطي وشفافية الانتخابات ونزاهتها، وهو ما يستوجب تحسيس الصحافيين بخطورة هذه المسألة حتى يتسنى لهم التصدي لها، عبر اعتماد جملة من التقنيات التي تتيح لهم التثبت من صحة المعلومات والصور والفيديو.وستنتظم يومي 5 و6 أوت الجاري دورة تكوينية مماثلة في قفصة، ويومي 7 و8 أوت في تطاوين، و9 و10 أوت في تونس.