أعلن رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، شوقي الطبيب أن كل أعوان الديوانة التونسية وضباطها سيحملون كاميرات محمولة عند أداء مهامهم، 

وأضاف الطبيب، في تدوينة عبر حسابه على فيسبوك، اليوم الاثنين، أن الديوانة التونسية ستكون بذلك أول ديوانة عربية وافريقية تعتمد على كاميرات المراقبة التي ستثبت في أزياء الأعوان. 
و كان أشرف الطبيب، صباح اليوم على ندوة صحفية خصصت لتسليم الإدارة العامة للديوانة الجائزة الأولى للإدارات العمومية في مجال الحوكمة ومكافحة الفساد. 
وتم الكشف خلال هذه الندوة عن تركيز 84 كاميرا في المواقع الحساسة بميناء حلق الوادي الشمالي علاوة على استكمال إجراءات حمل الاعوان الكاميراهات المحمولة والتزود ببعض التجهيزات والحواسيب.