حوّل الاطار الطبي بالمستشفى  الجهوي بسيدي بوزيد شاب في العقد الثاني من عمره  إلى مستشفى  الحروق  البليغة ببنعروس بعد ان اقدم منذ قليل  على اضرام النار بجسده بالقرب من محطة  سيارات الأجرة  المتاخمة للمقر القديم لولاية سيدي بوزيد  و تحديدا على مستوى المكان الذي احرق فيه محمد البوعزيزي .

و اكد شهود  عيان ان شبانا كانوا متواجدين بالمقهى المحاذي للمحطة وسط مدينة سيدي بوزيد حاولوا انقاذه إلى حين قدوم اعوان الحماية المدنية الذين نقلوه إلى المستشفى الجهوي بالجهة 

وأكدت  مصادر طبية أن حالته مستقرة وهو الآن في طريقه الى مستشفى  الحروق البليغة ببنعروس.