خلال جلسة عمل ضمت ممثلين عن عدد من الوزارات والصناديق الاجتماعية والاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي، إلى جانب ممثلين عن مكونات المجتمع المدني الناشطة في مجال كبار السن والمتقاعدينانطلقت، اليوم الاثنين بتونس، استشارة وطنية حول المتقاعدين وكبار السن. 
وقدعنيت الجلسة، وفق بلاغ لوزارة المراة والاسرة والطفولة وكبار السن، لعرض مشروع الوثيقة المرجعية الخاصة بمحاور الاستشارة ومكوناتها وتمّ الاتفاق على خمس محاور أساسية سترتكز عليها الاستشارة وهي "الأمان الاجتماعي والاقتصادي" و"الصحة والرياضة والرفاه" و"المشاركة والانخراط في العمل الجمعياتي" و"بيئة مؤازرة وصديقة لكبار السن" و"التضامن ودعم التواصل بين الأجيال". 
ومن المتوقّع أن يتمّ صياغة وإصدار تقرير حول نتائج الاستشارة، لتلافي النقائص والثغرات على مستوى الإستراتيجيات والبرامج الموجهة للمتقاعدين وكبار السن ووضع الإجراءات التعديلية اللازمة، وإرساء برامج للوقاية من الأمراض المزمنة ومزيد الاهتمام بالصحة النفسية، إلى جانب إدراج حاجيات المرأة المتقاعدة والمسنة في السياسات والبرامج التنموية. كما سيتم استثمار نتائج الاستشارة الوطنية وتوظيفها بالأساس عند مراجعة الخطة الوطنية للإعداد للتقاعد ولشيخوخة نشيطة وفي إعداد الإستراتيجية الوطنية لكبار السن، إلى جانب اقتراح برنامج عملي يسمح بتوظيف خبرات المتقاعدين وكبار السن التوظيف الأمثل.