صرح مصدر من الحرس الوطني لموزاييك أنه تم العثور صباح اليوم الأحد 21 جويلية 2019 بشاطئ منزل حرّ على جثة متآكلة فقدت بعض أطرافها والوجه دون ملامح لشخص يرتدي ملابس غواص.
وحسب ذات المصدر فقد تحول وكيل الجمهورية لمعاينة الجثة وأذن بنقلها الى مستشفى الطاهر المعموري بنابل لعرضها على التشريح وأذن لفرقة الأبحاث والتفتيش بمنزل تميم بالتحقيق في الموضوع.